Uncategorized

توصيات المنظمات الحقوقية والمدنية الموجهة الى مؤتمر بروكسل الرابع الخاص بمستقبل سوريا والمنطقة

توصيات المنظمات الحقوقية والمدنية الموجهة الى مؤتمر بروكسل الرابع الخاص بمستقبل سوريا والمنطقة

السيدات و السادة أصحاب السعادة و المعالي :نتقدم اليكم بتوصياتنا هذه كجهات و منظمات مدنية إنسانية و حقوقية سورية معنيّة مباشرة بالأوضاع في سوريا و تمارس نشاطها في المغترب داخل أوروبا و غيرها ، مدركين بأنكم و الجهات التي تمثلونها لستم مغيّبين عن فهم حقيقة الواقع المأساوي الذي عاشته و تعيشه عموم سوريا منذ قرابة عق ٍد من الزمن و بالتالي لستم بحاجة الى إدراك واجبكم والمسؤوليات الجسام الملقاة على عاتقكم حيالها و التي كلنا رجا ٌء و أمل في تكونوا بحجمها .سندا لذلك سوف نكتفي بالتذكير و ش ّد الانتباه و بإيجاز شديد الى جملة حقائق عن واقع الكورد و مناطقهم في سوريا من ٍمنطلق أن تركيزنا و نشاطنا ينصب بصورة أكبر على تفاصيل ذاك الواقع لكونه الاكثر تهميشا و إهمالا ضمن واقع سوريا ككل ، على الرغم من أنه الاكثر خطورة و مأساوية في المقابل .فالمناطق الكردية في سوريا بدءا من عفرين و ريفها في الغرب وصولا الى حدود العراق في اقصى الشرق كانت تصاعديا هي المناطق الأشد عرضة للإرهاب و الارهابيين بمختلف انتماءاتهم و اجنداتهم الفكرية الدينية و العقائدية و السياسية و الارتزاقية و غيرها ، و سواء على مستوى الجماعات الارهابية و تنظيماتها او على مستوى الدول التي تمارس الارهاب و تدعمه كتركيا .ُفي المقابل لم تكن تلك المناطق اي المناطق الكردية هي فقط الاكثر عرضة للإهمال و كونها خارجة عن كل حساباتالدولة السورية نظاما و معارضة و داعميها من الدول و عن مسؤولياتهم ازاءها فحسب ، و إنما ساهموا و بشكل مباشر و بدرجة كبيرة فيما تعرضت له تلك المناطق من تنكيل و اجرام .ّ هذا كله اذا ما علمنا بأ ّن تلك المناطق و قاطنيها هي ذاتها التي كانت من بين كل مناطق سوريا الاكثر حرصا على تحقيقالسلم الاهلي و التعايش المشترك بين مختلف مكونات الشعب السوري و الأهم من ذلك أنها كانت الأكثر تقديما للتضحيات في ص ّد الارهاب و محاربته و القضاء عليه و درء خطره عن العالم أجمع ، اذ يقينا تعلمون قدر و مقدار خطر داعش وحدها على البشرية .نكتفي بتلك المقدمة الموجزة لنضيف بعدها بأن عفرين و سري كآنية ( رأس العين ) و كري سبي ( تل أبيض ) و سواها من المناطق في شمال سوريا تعيش في ظل الاحتلال التركي لها واقعا هو غاية في الكارثية و الخطورة ، فالسكان هناك يتعرضون حقيقة لجملة كبيرة من الانتهاكات و الفظائع و الجرائم التي ترتقي في الكثير منها الى مستوى جرائم الابادة الجماعية و التطهير العرقي و الجرائم ضد الانسانية و جرائم الحرب و ذلك كله بالمفهوم الواضح و الصريح لتلك الجرائم و طبيعتها المنصوص عنها في القانون الدولي و لا سيما القانون الدولي الانساني ( اتفاقيات جنيف و لائحتيها ، اتفاقيتي لاهاي ، نظام روما مثالا ) و كذلك سندا للاجتهادات القضائية و الاعراف الدولية ، و بحوزتنا الآلاف من الصور و الفيديوهات و الشهادات و التوثيقات الخطية التي تؤكد كل ذلك و نبدي استعدادنا لعرضها على كل من يعنيه الامر .إن تركيا تمارس منذ احتلالها لتلك المناطق سوا ّء مباشرة أو عبر فصائل راديكالية اسلامية و ارتزاقية تتبع لها و للائتلاف السوري لقوى الثورة و المعارضة بمسمى ( الجيش الوطني السوري ) ، تمارس تركيا و بشكل منظم و مقصود و ممنهج الإبادة بحق الكورد و بصور عديدة ، حيث مارست و تمارس التهجير القسري بحق ما يزيد عن النصف مليون انسان ( ٣٥٠٠٠٠ إنسان في عفرين وحدها ) ، كما تمارس ايضا مباشرة أو عبر الفوضى الامنية الممنهجة في المنطقة و استباحتها أمام الفصائل و الجماعات المسلحة جميع صور الاجرام من اختطاف و اختفاء قسري و اعتقالات تعسفية و نهب و سرقة و سطو مسلح و استيطان و استيلاء على البيوت و الممتلكات و مصادرتها و أقدمت و تقدم على تدمير المعابد و المقدسات الكردية الايزيدية و كذلك الرموز و دور الثقافة و الآثار و نهبها و أيضا الاعتداء على الغابات و الطبيعة و حرقها ، مستهدفة من وراء كل ذلك إحداث التغيير الديموغرافي في تلك المناطق و ازالة اي طابع او خصوصية كردية عنها ، لا سيما اذا ما علمنا بأن الكورد كسكان اصليين يشكلون ما تتجاوز نسبته ( ٩٥% ) من مجموع سكان عفرين وحدها مثالا .كل ما اسلفنا ذكره بإيجاز شديد نجم عنه بلا شك و لا يزال جملة هائلة من الآثار و التبعات الخطيرة جدا في مختلف ٍالاصعدة و المجالات الحياتية و جعل من تلك المناطق أمام كارثة بشرية لدرجة ان اكثر من مليون انسان كردي يتهددهمالفناء الكلي اذا ما استمر الحال و لم يتم تداركه و انقاذهم ، ناهيكم عما يهدد خصوصيتهم و تاريخهم و ثقافتهم و الطبيعة ذاتها .فعلى صعيد الرعاية الصحية والخدمات و مجالها وجبت الدلالة على أن جائحة كوفيد ١٩ التي أصابت العالم ، اضافت مصيبة اخرى الى جملة مصائب اخرى للسوريين و الى المناطق الكردية فيها ، حيث يفتقد مئات الآلاف من سكان تلك المناطق و لا سيما اولئك الذين نزحوا من مناطقهم جراء الحرب و الاحتلال التركي أو تم تهجيرهم قسرا الى أدنى المستلزمات و المتطلبات الصحية و سبل الوقاية من الامراض و الأوبئة من أدوية و غيرها ، و تحديدا اكثر اولئك القاطنين في مخيمات النزوح في الشهباء و تخوم العراق و في القرى المحيطة التي تفتقر جميعها كما ذكرنا الى ادنى الخدمات الصحية و متطلبات الوقاية و اقلها ، ففي مخيمات الشهباء الخمس و قراها و حدها يعيش اكثر من ( ١٣٠٠٠٠ نازح من عفرين ) بين شيوخ و اطفال و نساء بلا أدنى رعاية صحية و بلا ادوية و لا غذاء و لا ماء كافي و صحي ، مما جعلهم عرضة لشتى الأمراض و الأوبئة مثل الكوليرا و الملاريا و ما تسمى بحبة السنة او حلب و الامراض الناجمة عن البرد و غيرها التي لا تقل عن الكورونا فتكا و خطورة على حياة الانسان .أما في مجال التعليم و التربية فهو ايضا لا يقل سوءا عن الواقع الصحي ، حيث التعليم و خدماته و مستلزماته من ابنية و مناهج و قرطاسية و كوادر تعليمية و سواها هي شبه معدومة في المخيمات التي ذكرنا و محيطها ، و الأخطر من ذلك هو الواقع التعليمي في مناطق الاحتلال التركي و سلطتها و سلطة المجموعات المسلحة التابعة لها ، إذ يجب لفت الانتباه الى أنه بالإضافة الى نقص الابنية التعليمية التي تحولت في معظمها الى ثكنات و مقرات عسكرية و مستودعات للذخائر و الاسلحة و غيرها ، و كذلك نقص الكادر التعليمي المختص و مستلزماته ، اضافة الى كل ذلك وجب العلم بأنه حتى التعليم المتوفر هو ليس الا عبارة عن تعليم مؤدلج و موجه نحو غايات و تربية فكرية شاذة و خطيرة ، حيث ان ما يقرب من نصف المنهاج و الساعات التعليمية تنصب على تعليم اللغة و الثقافة التركية و العربية و الدروس الدينية التي تحض و تزرع في الطفل أفكار التطرف و الارهاب و الولاء للاحتلال وايديولوجيته و مثيلاتها جميعها البعيدة كل البعد عن لغة المنطقة و ثقافتها و خصوصيتها .أما فيما يتعلق بالواقع المعيشي و الاقتصادي ، فيمكن و باختصار شديد الاشارة الى أن مصدر الرزق و العيش الاساسي للمناطق الكردية هو الزراعة و محصول و مردود الزيتون و الحبوب كالقمح و غيره ، هذا المصدر بدوره كان عرضة للاستيلاء و المصادرة و الاعتداء قطعا و حرقا و فرض النسب و الحصص و الاتاوات دون وجه حق على اصحابها ، حيث تعرضت مئات الآلاف من اشجار الزيتون في عفرين مثالا للحرق و القطع بغية استعمالها وبيعها خشبا للتدفئة ، كما جرى مصادرة و شراء ملايين الاطنان من زيت الزيتون بأسعار بخسة ليجري بيعها في اسواق تركيا و أوروبا بالعملةّالصعبة ، الامر الذي جعل السكان عاجزين عن سداد مجرد تكاليف العناية و جني المحصول ، و زاد في الطين بلةالتدهور الحاد و المتسارع لقيمة الليرة السورية و لا سيما مع اقتراب التبعات المحتملة لتطبيق قانون العقوبات الامريكي ( قيصر أو سيزر ) على سوريا، و خاصة أن رواتب و اجور العاملين و الموظفين بقيت كما هي رغم الغلاء و الارتفاع الشديد في الاسعار .أما كواقع أمني و خدمي فقد سبق وأن اشرنا آنفا الى أ ّن تركيا تقصدت إحداث فوضى امنية و حالة من عدم الاستقرار في المناطق التي احتلتها بغية ارغام السكان الاصليين على النزوح و إحداث التغيير الديموغرافي في المنطقة ، فسلطة القانون شبه معدومة ، و القضاء كذلك ، حيث ضاع السكان حيال تعاملهم و معاملاتهم القانونية و حيال الشكاوى و غيرها من موجبات الالتجاء الى القضاء ، ضاعوا فيما بين القوانين السورية الواجبة التطبيق في الاقليم المحتل سندا للقانون الدولي و بين القوانين التركية التي ايضا يتم تطبيقها في احوال معينة ، إضافة الى ما تسمى بمحاكم بعض الفصائل المسلحة التي تدعي بأنها تطبق قوانين الشريعة الاسلامية ، علما بأ ّن السلطات الأمنية هي التي تتحكم و تسيطر بدرجة كبيرة على هذا الجانب و بصور كيفية و كيدية و تعسفية بعيدة عن القوانين و الاجراءات القضائية و تحت الاشراف المباشر للاستخبارات التركيةأمام مجمل ما سبق بيانه و الكثير غيره ، فإننا نؤمن بأنه ما من سبيل الى انهاء كل ما تعرضت و تتعرض له سوريا و شعبها عموما و بلوغ سبيل الخلاص وضع ح ّد للوضع الكارثي الذي تعيشه إلا عبر ايجاد ح ّل دائم و عاد ٍل و شامل يكون اساسه قرارات الشرعية الدولية و لا سيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم ( ٢٢٥٤ ) الداعم لبيان جنيف و بيانات فيينا و الوصول الى تسوية سياسية شاملة في سوريا .السيدات و السادة :نظرا لأن الوضع السوري يتفاقم سوءا يوما بعد يوم و حياة الملايين من البشر مع ّرضة هناك لشتى المخاطر في كل لحظة ، ناهيكم عن الظروف المعيشية أو الحياتية البالغة الصعوبة (نقص و إنعدام الغذاء، الرعاية الصحية ، التعليم ، الأمن ،الخ ) ، فإن تلك الأوضاع تضعنا أمام مسؤولية كبيرة تجاهها ، و أي تهاون أو تأخير في تدارك تلك الاوضاع ستكون كلفته باهظة و لن يرحم الضمير و التاريخ كل من استطاع المساعدة و لم يفعل .لذلك فإننا نناشد من خلالكم دول الاتحاد الاوربي و المجتمع الدولي عموما الى تكثيف الجهود و التنسيق فيما بينها على أعلى المستويات بغية ايجاد حلول مسؤولة و إسعافية عاجلة و فاعلة ريثما يتم بلوغ الحل النهائي العادل و الشامل الذي ذكرنا .و تتمثل ابرز توصياتنا حول تلك الحلول في :ّ- الإخراج الفوري لكافة القوات والجيوش و العناصر المسلحة الأجنبية من سوريا ، و إخلاءها بالكامل من كافةالمظاهر العسكرية الأجنبية ، أيّا كانت صفة و مبرر تواجدها . – فرض الحماية الدولية على المناطق الكردية و انتشار قوات حفظ سلام اممية فيها لضمان امنها و حمايتهابتنسيق و دعم و مساعدة من سكانها المحليين ، نظرا لكونها مستهدفة من النظام و المعارضة السورية و المجموعات الارهابية .- تأمين و ضمان العودة الفورية و الآمنة لكافة النازحين الى مناطق سكناهم الاصلية ، و العمل على ضمان و تيسير سبل العودة الآمنة للاجئين خارج سوريا و بالتنسيق مع دول اللجوء- العمل على ما من شأنه ضمان التمثيل العادل لمنظمات المجتمع المدني و ممثليها الكورد في قائمة المجتمع المدني كمستقلين في لجنة صياغة مسودة الدستور المستقبلي لسوريا . .- ارسال مساعدات و معونات غذائية و طبية فورية و عاجلة بعد تأمين و ضمان سبل وصولها الى ذوي الحاجة اليها .- العمل على ايجاد آليات عاجلة من شأنها إرغام المعنيين و الجهات المسؤولة على الكشف الفوري عن مصير كافة المختطفين و المختفين قسريا و الافراج الفوري عنهم ان كانوا على قيد الحياة و كذلك اطلاق سراح كافةالسجناء و المعتقلين تعسفيا لديها .- تهيئة المناخ و الأرضية المناسبة التي من شأنها البدء بآليات و عملية الانتقال السياسي في سوريا بغية انهاء النزاع فيها و ذلك تحت اشراف الامم المتحدة و جهود خاصة من الاتحاد الاوربي .انتهى .اسماء المنظمات الموقعة: 1- المرصد السوري لحقوق الإنسان :Syrian Observatory for human rights2- المجتمع المدني الكوردي في أوروبا :Kurdish Civil Society in Europe3- الاتحاد النسائي الكوردي في سوريا (رودوز )Rodoz4- الهيئة القانونية الكردية Kurdish Legal Committeeمنظمة ليكولين للدراسات و الأبحاث القانونية LÊKOLÎNLekolin for Studie and Research Vom Gesetz6- المنظمة الألمانية الدولية للتنمية و السلام :Deutsche Internationale Organisation für Entwicklung und Frieden ( G.I.O.D.P )Kurdische Gemeinde Deutschland e.V. -7 – مركز عدل لحقوق الإنسان :Adel Center for Human Rights8- الاتحاد العام للكتاب و الصحفيين الكردي في سورياThe Union of Writers and Journalists of The Kurdish in Syrian10- منظمة حقوق الإنسان في سوريا ماف M A F 11- قوى المجتمع المدني الكوردستاني :The forces of Kurdistan Civil Society12- منظمة جاني روج للمساعدات الإنسانية :Jani Roj Chartiy Organization 13- حركة البديل الكوردي – عفرينTevgera Alternatîv a kurdî – Efrîn 14- جمعية رنغ آرت للفنانين التشكيليين الكورد في أوروباRang Art Verein e.V15- رابطة أبناء عفرين :The Association for Afrin 16- المنظمة الأوربية للسلام الدوليThe European Organization for International Peace: E.O.I.P17- مجموعة عمل من أجل عفرين : Act for Afrin18- لجنة حقوق الإنسان في سوريا : MAF 19- الجمعية الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان في النمسا 20- الجمعية الثقافية الكوردية الألمانية في ريكلينغوسن :Deutsch-Kurdisches- Kultur zentrum Vest.recklinghausen e.V21- جمعية البيت الكوردي في كالمار السويد : Kurdish folkets hus I kalmar22- جمعية هيفي الكوردية في بلجيكا : Belgische koerdische Vereniging Hevi23- جمعية نوروز في آلن ألمانيا : Komela Newroz li AhlenAfrin Media Center -24 25- موقع ستونا كورد الاعلاميStüna Kürd Komela kurdî Li Sunderborg -26Sonderborg Kurdiske Forening – Denmark 27- كروب أعمال إنسانية كورد في الدانماركDilxwazê Mirovahî ya Kurd Li Danîmark Kurder Frivilligt Humaniteert Arbejde I -Denmark​​22.06.2020

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *