منظمة حقوق الإنسان في عفرين_

تسعى الحكومة التركية من خلال قواتها العسكرية مستخدمين أدواتهم المتمثلة بالميلشيات المسلحة إلى خلق أجواء من الفوضى و الرعب و الفلتان الأمني في منطقة عفرين بغية ترحيل من تبقى من السكان الكورد الأصليين و فتح المجال أمام الفساد الإداري في مجمل المجالس المحلية بغية إبعاد المخلصين من أبناء المنطقة و تنفيذ مشاريعها الإستيطانية التوسعية و توظيف ممن يسيرون في فلكه و خدمة مشاريعه .

أولاً _ عمليات ( النزوح ) الإستيطان
في الآونة الأخيرة و نتيجة القصف التي تعرضت لها المناطق التابعة لمحافظة إدلب من قبل النظام السوري _ الروسي أضطر الأهالي للنزوح بإتجاه منطقة عفرين لسببين أساسيين :
_ غلق أبواب الحدود التركية أمامهم و منعهم من دخول أراضيها .
_ توجيههم نحو منطقة عفرين و توطينهم فيها حسب الإتفاقيات و المصالح الأقليمية للأطراف الموقعة ( تركيا _ الحكومة السورية المؤقتة _ روسيا _ النظام السوري )
و بالتالي تحول النازح إلى مستوطن بشكل موضوعي خارج عن إرادته و لكن كان الهدف الأساسي للحكومة التركية و الحكومة السورية المؤقتة و قادة الميلشيات المسلحة بغية تغيير التركيبة السكانية لأهالي المنطقة و إحداث التغييرالديموغرافي من جهة و إكراه المواطن الكردي في العيش بمنطقته و قريته و حثه على الرحيل بشتى الطرق و محاربته إقتصادياً في لقمة عيشه .
و خلال اليومين الماضيين فقط تم توطين أكثر من 300 ثلاثمائة عائلة عنوة في ناحية بلبل أغلبهم في القرى الشرقية للحدود الإدارية للناحية و الموازية للحدود التركية ( عبودان _ شيخورز _ حفتار _ سعرينجكة _ دوراقلي _ بخجة _ علي كارو _ هيامو ) و كذلك بحدود 250 مئتين و خمسون عائلة في القرى التابعة لناحية معبطلي و أكثر من 50 خمسين عائلة في ناحية شران و العشرات من العائلات في ناحية جنديرس _ منها قرية كفرصفرة _ التي تسيطر عليها فصيل”لواء سمرقند “
1 _ تم توطين عائلة في منزل المواطن نبي بن خليل نبي
2 _ تم توطين عدة عائلات في منزل المواطنة زينب بنت مراد
3 _ تم توطين عائلة في منزل نبي حسين المقيم فيه شقيقه المختل عقلياً
4 _ تم توطين عائلة في منزل المواطنة ليمان حاج عبدو بنت خليل
5 _ توطين عائلة في منزل المواطن محمد حسين شيخو بجانب منزله الأساسي
6 _ توطين عدة عائلات مع المواطنة فيدان حاجي زوجة المرحوم حسين
7 _ توطين عائلة في منزل أحد مواطني القرية الذي كان يشغله المواطن حسين محمد حسنو و طرده بعدما تدمر منزله أثناء الإجتياح و دخول قوات الإحتلال التركي
8 _ تم توطين عائلة في منزل المواطنة ألماز محمد مراد آغا .
و من جهة أخرى قامت العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان سليمان شاه العمشات بهدم عدد من المحلات التجارية العائدة لحرم الجامع التحتاني في بلدة شيه بهدف البحث عن الآثار و اللقى دون رادع أخلاقي أو ديني و أمام أنظار قوات الإحتلال التركي.

ثانياً _ الفوضى و الفساد
تعمل الحكومة التركية إلى نشر الفوضى و الفلتان الأمني بغية إثارة النعرات العرقية و الطائفية و الدينية بين المستوطنين و السكان الكورد الأصليين في المنطقة من خلال تقديم الدعم الإقتصادي و اللوجستي لهم على حساب المواطنين الكورد تمهيداً لإعطائهم أدوارا مهمة في الحياة اليومية سواء كانت في الإدارة و المؤسسات التعليمية و الخدمية ضماناً للحفاظ عليهم و تكريس بقائهم و وجودهم بغية التأقلم مع الظروف السائدة خاصة بعد الفراغ الحاصل نتيجة إرسال عدد كبير من العناصر المسلحة إلى ليبيا و تأليبهم ضد الإداريين الكورد من أهل المنطقة و تشجيعهم للقيام بالإحتحاجات ضدهم بغية فصلهم و إبعادهم عن تقديم الخدمات لأهالي المنطقة .

منظمة حقوق الإنسان في عفرين
05/01/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You missed