عفرين بوست

تستمر الميليشيات الإسلامية التابعة لتنظيم الإخوان المسلمين، بإيعاز وتوجيه من استخبارات الاحتلال التركي في التضييق على مَن تبقى من السكان الكُرد الأصليين في إقليم عفرين المُحتل، بغية دفعهم إلى ترك ديارهم للمستوطنين.
وفي هذا السياق، علم مراسل “عفرين بوست” في ناحية “شيه/شيخ الحديد” بريف إقليم عفرين الكُردي المحتل شمال سوريا، أن ميليشيا “السلطان سليمان شاه” تعتزم فرض أتاوات جديدة على السكان الكُرد الأصليين في مركز الناحية وقراها.


وأكدت المصادر أن الميليشيا ستفرض مبلغ عشرة آلاف ليرة سورية بشكل شهري، على كل عائلة كردية في القرى الواقعة تحت احتلالها، مشيرة إلى أن الميليشيا تبرر الأتاوة الجديدة على أنها مصاريف لمسلحيها الذين يحمون تلك القرى!
وتحتل الميليشيا مركز ناحية “شيه” وثمانية قرى تابعة له وهي (شيه وجقلا فوقاني وجلا تحتاني وجقلا وسطاني وحج بليل وآلكانا وخليل)، إضافة لقرية “كاخريه” التابعة لناحية “موباتا/معبطلي”.


وكان مراسل “عفرين بوست” في ناحية “شيه/شيخ الحديد” قد أفاد في السابع من نوفمبر الماضي، أن ميليشيا “لواء السلطان سليمان شاه” فرضت أتاوة مقدارها 300 دولار أمريكي، على الفلاحين الكرُد في مركز الناحي والقرى التابعة لها، تحت يافطة “ضريبة حماية موسم الزيتون”، وأشار حينها أن هذه الاتاوة تضاف إلى ضرائب ونسب أخرى تفرض عليهم في المعاصر وعلى الحواجز لقاء سماحهم بنقل المنتوج إلى أسواق مركز عفرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You missed