“” لا تتركوا الكردي بشأنه حتى ترووه بأعينكم يمشي حافي القدمين في شوارع منطقة عفرين “”

تلك الجملة رددها والٍ تركي في إجتماع إستثنائي مع قادة الفصائل المسلحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة و الإئتلاف الوطني الموالية للحكومة التركية ، بغية إفقار من تبقى من الكورد المتشبثين بديارهم و إجبارهم على الرحيل و توطين القادمين من المناطق الأخرى خاصة من محافظتي حمص و دمشق وذلك بإنتهاج عمليات الخطف و النهب و السرقة و السطو المسلح و القتل .
إن تنفيذ هذه الممارسات تتم خارج أطر القوانين الدولية التي تلزم الدولة المحتلة بموجب قوانين الحرب بحظر النهب و الإستيلاء القسري على الممتلكات الخاصة للإستخدام الشخصي و الخروج عن تلك القوانين تدخل في إطار الجرائم و كما تحظر القوانين تدمير الممتلكات التي لا تبرره الضرورات العسكرية بل حمايتها .
و من جهة أخرى يجب على الدولة المحتلة السماح للمدنيين المهجرين قسراً أثناء النزاع بالعودة لديارهم دون فرض قيود و شروط معينة و بالتالي عليهم محاسبة المسؤولين عن تلك الممارسات لضمان العودة الآمنة لكل شخص دون تمييز على أساس عرقي أو ديني .

أولاً _ مدينة عفرين
1 _ تعرضت المواطنة منال 33 عاماً من أهالي قرية مريمين تعمل ممرضة في مشفى السلام الجراحي بإدارة منظمة بهار الإغاثية يوم الأربعاء الساعة الثامنة مساءً بتاريخ 27/11/2019 لأكثر من عشرين طعنة بالسكين بعد العودة لمنزلها الكائن خلف شارع معراته من زيارة أحد الجيران عندما وجدت اللصوص داخل المنزل و تم نقلها إلى المشفى العسكري في مدينة عفرين و لكن وضعها الصحي كان سيئاً للغاية هذا و قد تدخلت الشرطة المدنية و العسكرية لإجراء التحقيقات اللازمة و إعتقال كل من يسكن في البناء .
( علماً بأن الممرضة منال إمرأة مطلقة و تزوجت منذ أيام من أحد العناصر المسلحة ) .
2 _ يوم أمس الثلاثاء بتاريخ 26/11/2019 أنفجرت سيارة من نوع سابا عمومية في شارع الفرع الأمني السياسي بعد نزول إمراءة محجبة و تركها كيس أسود ضمن السيارة و دخولها إلى أستديو 23 مما أدى إلى وفاة شخصين و جرح 8 أشخاص بعضهم في حالة حرجة و تضررت أغلب السيارات المركونة في الشارع و عدد من المحلات التجارية . و أختفت تلك المرأة بعد التفجيير مباشرة وسط الإزدحام .

ثانياً _ ناحية بلبل
1 _ لا تزال العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان مراد و بإشراف مباشر من قوات الإحتلال التركي تمارس شتى الإنتهاكات بحق المواطنين الكورد ، في يوم الثلاثاء 26/11/2019 قاموا بقطع 400 شجرة زيتون عائدة ملكيتها إلى مختار قرية قسطل مقداد المعين من قبل المجلس المحلي للناحية بإشراف تركي ، و بالرغم من تقديمه الشكوى أمام الشرطة المدنية و لكنهم لم يتخذوا أية إجراءات قانونية ضد الفاعلين مما أضطر إلى توجهه للقاعدة العسكرية التركية لتقديم الشكوى و لكنهم رفضوا إستقباله و تم طرده .
2 _ أقدم المستوطن عبد العزيز عثمان محمد من أهالي منطقة الباب تاجر ضامن لأشجار الزيتون في قريتي ( قوطان _ عشونة ) و ما يحيطها من الحقول بتواطئ من العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان مراد خاصة المدعو الدكتور المسيطر على قرية قوطان بقطع أشجار الزيتون بعد جني ثمارها .
و كذلك قيام عناصر نفس الفصيل بإجبار المواطنين الكورد في قريتي ( قوشو _ كوتانلي ) على
قطع الأشجار لصالحهم و بيع الحطب .

ثالثاً _ ناحية جنديرس
ظاهرة جديدة بدت في ناحية جنديرس ألا و هي إنتشار نساء منقبات من المستوطنات و تجولهن في الشوارع بحجة بيعهن المكياج و العطورات و الألبسة النسائية و الدخول إلى منازل المواطنين الكورد أحياناً بحجة قضاء الحاجة و طرح الأسئلة المختلفة على النساء مثل :
_ من يقيم معكم في المنزل .
_ هل أنتم كورداً أم عرباً .
_ أين يقيم أقاربكم .
_ ما هي الأملاك التي تديرونها
_ من أين تأتيكم الأموال بالرغم من غلاء الأسعار و صعوبة الحياة .
و هناك أسئلة كثيرة أيضا أثارت المخاوف لدى المواطنين الكورد و بالتالي يجب الحذر منهم بحكم نشاطاتهم المشبوهة لصالح عناصر المخابرات التركية و قوات الإحتلال التركي .

منظمة حقوق الإنسان في عفرين
28/11/2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You missed