مسلحو المعارضة يقتلون شاباً تحت التعذيب بريف عفرين
استشهد اليوم الاثنين 09.09.2019 الشاب حمادة حنيف حسين، من سكان قرية بليلكو في ناحية راجو بريف عفرين، تحت التعذيب بعد اختطافه من قبل الشرطة العسكرية الموالية للاحتلال التركي قبل يومين.
وذكرت مصادر محلية إن الشاب حمادة حنيف حسين، تعرض للتعذيب في سجن ناحية راجو بعد اختطافه مع مجموعة أشخاص من قرية بليلكو، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً.

وتوفي حسين نتيجة التعذيب الشديد الذي تعرض له على يد عناصر الشرطة العسكرية في سجن ناحية راجو، حيث تم ابلاغ عائلة الضحية بخبر وفاته لاستلام جثته.
واستشهد عشرات المدنيين من السكان الأصليين في عفرين تحت التعذيب منذ احتلال القوات التركية للمنطقة العام الماضي، بعد اختطافهم من قبل الفصائل الإسلامية بهدف ابتزازهم والحصول على فدية مالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You missed