حملة اعتقالات جديدة في منطقة عفرين..تطال الأطفال والنساء

بيان أن معدلات العنف والجريمة والاعتقال والخطف قد زادت في منطقة عفرين ومختلف المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة التركية شمال سوريا منذ بداية آب أغسطس.
وأشار المركز أن القوات التركية والميليشيات السورية التي تدعمها يواصلون ارتكاب المزيد من الانتهاكات ولا يكترثون بالدعوات التي يطلقها المركز لوقف عمليات المداهمة اليومية واعتقال المواطنين وخطفهم بدافع الحصول على الفدية ومنع ذويهم من معرفة مكان احتجازهم أو أسبابه ورفض عرضهم على المحاكمة ومنعهم من توكيل محامي.

وتمكن راصدون من المركز من توثيق قيام ميليشيات المعارضة السورية والقوات التركية باعتقال 85 مواطنا في منطقة عفرين ومناطق درع الفرات بشكل غير قانوني منذ بداية آب\أغسطس الجاري، منهم 18 تم طلب فدية مالية للافراج عنهم، بالاضافة لمقتل 6 مدنيين تحت التعذيب.
وقام المركز بتوثيق اعتقال \17\ مدني خلال اليومين الأخيرين.
في منطقة ميدانكي بعفرين قام عنصر من فصيل النخبة باعتقال 3 أطفال وتخويفهم باطلاق النار، ثم اضطر لإطلاق سراحهم خشية ردات فعل الأهالي. كما وقام الفصيل بالاستيلاء على ثلاث منازل لسكان المنطقة، بينهم منزل المواطن رشيد سيدو البالغ من العمر 50 عاماً، رغم امتلاكه الاوراق الثبوتية الموقعة من المجلس المحلي، حيث تتخذ الفصائل حجة غياب أصحاب المنازل للاستيلاء عليه.
كما اعتقلت الأجهزة الأمنية في عفرين محمد أحمد خضر، في منطقة شيراوا، وقامت باقتياده لمكان مجهول. ومحمد يعمل عضوا في المجلس المحلي في قرية الباسوطة الموالي لتركيا.
كما واعتقل عضو المجلس المحلي لناحية شران السيد شيخ سعيد شيخ إسماعيل زادة للمرة الثانية حيث افرج عنه قبل أسبوع، بعد ان اعتقل قرابة الشهر.

في منطقة معبطلي \ قرية كوليكو اعتقلت الأجهزة الأمنية خمسة أشخاص من عائلة واحدة وهم: محمد علي خليل حمو، لقمان محمد حمو، رفاعي حكمت إبراهيم حمو، حسن رشاد حمو، فوزي عبد القادر حمو، اضافة لاعتقال إمرأتين.
في ناحية شيراوا \ قرية باسوطة اعتقلت الأجهزة الأمنية 3 مواطنين بعد مداهمات عشوائية، عرف من المعتقلين: المواطن محمد أحمد خضر، كما اعتقلت المواطن محمد خليل جمعة من أهالي قرية كيمار بعد ضربه وتعذيبه أمام عائلته، ومصادرة وتكسير محتويات منزله.
كما قامت الفصائل باعتقال مواطن في مدينة عفرين، وتم التواصل مع أبنائه المقيمين في دولة أوربية وطالبوهم بدفع فدية للإفراج عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You missed