نداء إلى المجتمع المدني وحقوق الإنسان

منذ الاحتلال التركي لعفرين ومرتزقته تمارسان كافة أساليب البطش والقتل والاختطاف والتعذيب بعد سرقة أموال المواطنين وجردهم من الممتلكات الخاصة تحت التهديد بالقتل والسجن مما يدفع إلى ترويع الأهالي بترك بيوتهم ليتسنى للعصابات المجرمة أن تحل محلهم بأمر من الاستخبارات التركية التي تطبق كافة أساليب التغيير الديموغرافي لمنطقة عفرين الكوردية بجلب العرب والتركمان وذلك بإجبار المواطنين الكورد بالتوقيع على مستندات مزورة والتخلي عن ما يملك من عقارات السكن والأراضي الزراعية تلك جريمة تمضي على مسار الساعة كل يوم وقد أصبح ما يقارب ذهاء سنة ونصف أكثر من ألف وخمسمائة مواطن يقبعون في سجونهم نصفهم قتلوا تحت التعذيب وبهذه الطريقة يخوفون المواطنين من الكورد بالآلاف بالتخلي عن بيته وقريته وعن أراضيه الزراعية وإلا سيقتلونه …. لذا نرجو من الضمير الإنساني والعالمي وحقوق الإنسان بوضع حد لما يجري من كوارث القتل والتغيير الديوغرافي الممنهج و والسلب والنهب وتشريد قسري تحدث في عفرين لم يسقها منذ آلاف السنين بالعالم

_ منذ ما يقارب العام بتاريخ 06/09/2018 قامت العناصر المسلحة التابعة لفصيل الحمزات بمرافقة قوات الإحتلال التركي بمداهمة القرى التالية ( جويق خلنيرة _ داركير ) بإختطاف ثلاثة و عشرون مواطناً كوردياً و أنهالوا عليهم بالضرب و الشتم و إجبارهم على تقليد أصوات الحيوانات لإهانتهم بحجج و ذرائع واهية
تتعلق بالإدارة السابقة إنطلاقاً من التفكير العنصري الشوفيني والديني إتجاه الكورد في وطنهم أرضاً و شعباً و ما زال مصيرهم مجهولاً ( كنا قد وثقنا ذلك بتاريخه و أعدنا التوثيق مرة ثانية بتاريخ 16/04/2019 ) أُطلق سراح ثلاثة منهم قبل فترة وجيزة و مازال مصير الباقين مجهولاً لغاية اليوم علماً بأنه وثقنا الأسماء التالية آنذاك :
1 _ محمد منلا محمد بن عبد الكريم 43 عاماً .
2 _ عبد المنان منلا محمد بن طاهر 64 عاماً .
3 _ طاهر منلا محمد بن عبد المنان 22 عاماً .
4 _ روكن منلا محمد بنت عبد المنان 27 عاماً .
5 _ كاوا جمال عمر ( زوج روكن ) 24 عاماً .
6 _ جهاد داوود 43 عاماً .
7 _ حسين أمين بن أنيس 40 عاماً .
8 _ عارف شيخ حمو بن فريد 20 عاماً .
9 _ محمد شيخ حمو بن فريد 21 عاماً .
10_ بسام أحمد بن حنان 33 عاماً .
11_ لقمان محمد 24 عاماً ، من أهالي قرية تل سلور التابعة لناحية جنديرس .
و قبل عام تقريباً كان المواطن حسين حمو أب لثلاثة أطفال من أهالي قرية جقلا وسطاني التابعة لناحية شيه من بين اؤلئك الثلاثة و عشرون مواطناً الذين أُختطفوا في قرية داركير عند زيارته إلى منزل عمه ( والد زوجته ) من قبل العناصر المسلحة التابعة لفصيل الحمزات و لكن قبل ثلاثة أيام بتاريخ 13/08/2019 تم إخطار عائلته بأنه قُتل تحت التعذيب في المعتقل بمدينة إعزاز و ذلك لإستلام جثته ، وكذلك مقتل خمسة آخرين لم يتسنى لنا معرفة أسمائهم بعد .

ثانياً__ لا زال مصير المواطن عصمت حسين بن عزيز 53 عاماً من أهالي قرية جقلا وسطاني التابعة لناحية شيه و المقيم في مدينة عفرين مجهولاً لغاية اليوم منذ تاريخ 22/07/2019 الذي أُختطف من قبل العناصر المسلحة التابعة لفصيل الجبهة الشامية في الشارع العام أثناء عمله على بسطة لبيع الساعات لسد رمق عيشه .

منظمة حقوق الإنسان في عفرين
18/08/2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You missed